The Creative Public (lecture)

Share

I will be presenting the final ‘Theatre of Thought’ lecture for the year on the Creative Public at 7pm, Tuesday 5 December 2017, at Goethe’s Tahrir Lounge, Cairo.

“Do publics simply exist or are they always created? This seminar takes on the latter in exploring how publics are summoned into being, that perhaps there is a way to explore the idea of new publics made through intellectuals, musicians, artists, books, proclamations, and events. Yet this session attempts to raise a further question, can we write for, or speak to, the public that does not yet exist? This session draws from Czech philosopher Václav Havel’s ‘Parallel Polis’ and French philosopher Gilles Deleuze’s notion of ‘gaps of silence,’ relevance and truth, to understand the role of independent thinking and its relationship to the idea of the public.”

هل هناك مجتمعات مبدعة ؟ هل يمكن تكوينها؟ علي من يقع تشكيلها؟”
اسألة تدور في اذهاننا ؟
يقدم مسرح الفكر بالتحرير لاونج جوتة هذا العام تجربة جديدة و تطرح الفكر والمفكرين بأسلوب شيق وجذاب .
ندعوكم للمشاركة في اخر ندوات هذا العام حول موضوع ( المجتمع المبدع ) هل هو موجود و أين وإذا لم يكن موجود ! ماذا نفعل ! هل لنا ادوار !
فكرة “مجتمع مبدع”، في السابعة مساء الثلاثاء 5 ديسمبر المُقبل، وتطرح تساؤلات: هل المجتمعات موجودة بالفطرة، أم أنها تولد من جديد دائمًا، لاستكشاف الكيفية التي يمكن أن يتم بها صناعة المجتمع المبدع والخلّاق من خلال المثقفين والموسيقيين والفنانين، بالإضافة إلى الكتب والأحداث.
إلا أن هذه الندوة تحاول إثارة المزيد من التساؤلات: هل يمكننا أن نكتب أو نتكلم مع هذا المجتمع الذي لا يوجد حتى الآن؟ هل يمكن للأفراد جلب هذا المجتمع إلى حيز الوجود؟
السيرة الذاتية للمحاضر الدكتور عمرو علي ، عو عالم الإجتماع في الجامعة الأمريكية بالقاهرة، محاضر في العديد من الجامعات والمعاهد في القاهرة والإسكندرية، تتناول أبحاثه دراسة المجتمعات، والحالة الإنسانية في ظل الإعتداء من قوى الاستهلاك العالمي والثقافة المادية، وآثر ذلك على الهوية، ومعنى المدينة والحداثة والمواطنة، حصل على الدكتوراه من جامعة سيدني وكانت الرسالة البحثية الخاصة به عن دور الخيال التاريخي في تشكيل الإسكندرية الحديثة ومواطنيها.
“في انتظاركم و بناء علي رغبتكم سيتم مد الندوة حتي ٩:٣٠ مساءً لنتمكن من ربط الثلاث ندوات كما وعدناكم

https://www.facebook.com/events/1519494751451895/

Materials

Charlie Chaplin’s The Circus (1928), lion scene. We will examine the role of silence, imagination, and the shifting of responsibility of voice and perception from actor to viewer.

في بعض الأحيان نعتقد أن هناك بعض الأشخاص لا يعرفون كيفية التعبيرعن أنفسهم، ولكن في الحقيقة أنهم يعبرون عن أنفسهم. أسوأ العلاقات هي التي تكون بها المرأة مشغولة البال أو متعبة ولا يقول لها الرجل “ماذا بك؟” أو “قولي شيئًا ما..”، أو عندما يحدث العكس، فإن الإذاعة والتلفزيون أدت إلى انتشار هذه الروح في كل مكان، وذلك بسبب التشويش ونشر كلام ليس له معنى، بالإضافة إلى الكم الهائل من الكلمات والصور. الأغبياء ليسوا عُميان أو صامتين أبدًا، لذا ليس هناك مشكلة في إتاحة الفرصة للأشخاص للتعبيرعن أنفسهم، ولكن مع إعطائهم القليل من مساحات العزلة والصمت، والذي قد يتيح لهم في النهاية فرصة للحديث. القوة القمعية لا يمكن أن توقف الأشخاص من التعبير عن أنفسهم؛ ولكنها تحفزهم على التعبير عن أنفسهم، نحن نشعر بالراحة عندما لا نجد شيئاً نقوله، والحق في ألا نقول شيئاً، لأن في هذه الأوقات تكون هناك فرص ومساحات لأن يكون هناك شيئاً نادراً والأكثر ندرة، الشيء الذي يستحق أن يقال. ما نعاني منه هذه الأيام ليس هناك ما يمنع عمليات التواصل، ولكن وجود عبارات ليس لها معنى. ما نعنيه هو الهدف من تلك عبارات. هذا هو التعريف الوحيد للمعنى، وينطبق هذا الشىء على العبارات الجديدة. يمكنك الاستماع إلى الأخرين لساعات، ولكن ما هي الجدوى الحقيقية من ذلك؟؟ هذا ما يجعل الجدال يشكل جهداً وضغطاً كبيرا. لماذا لا توجد أي نقطة جدال؟؟ لا يمكنك فقط أن تخبر أحداً أن ما يقوله ليس له معنى فتخبره أنه على خطأ، ولكن ما يقوله ليس بالضرورة أن يكون خطأً، المشكلة لا تكمن في أن بعض الأشياء خاطئة، ولكنها قد تكون سطحية أو غير مترابطة، وهذا ما تم الإشارة إليه آلاف المرات. إن مفاهيم الموائمة والأهمية والهدف من الأشياء تعد أكثر أهمية من مفهوم الحقيقة. فهي ليست بديلاً للحقيقة ولكنها تعد مقياسًا لحقيقة ما أقوله، وهذا ما يحدث في علم الرياضيات، بوانكاريه عالم الرياضيات كان دائماً يقول أن العديد من النظريات ليست مترابطة تماماً وليس لها أهمية (بلا جدوى)، هو لا يقول أنها خاطئة – وهذا ليس سيئًا للغاية. 

جيل دولوز، المفاوضات، 1972-1990

Translated from: https://www.goodreads.com/quotes/864042-the-couple-overfloweth-we-sometimes-go-on-as-though-people

الانحياز التأكيدي، يُدعى أيضًا ا لانحيازالذاتي، هو الميل للبحث عن، وتفسير، وتذكُّر المعلومات بطريقة تتوافق مع معتقدات وافتراضات الفرد، بينما لا يولي انتباهًا مماثلًا للمعلومات المناقضة لها .هو نوع من الانحياز المعرفي والخطأ في الاستقراء. يُظهر الأشخاص هذا الانحياز عندما يجمعون أو يتذكّرون المعلومات بشكل انتقائي، أو عندما يفسّرونها بطريقة متحيّزة. يكون تأثير ذلك أقوى في المسائل المحكومة عاطفيًا والمعتقدات الراسخة بشدّة. يميل الأشخاص أيضًا إلى تفسير الأدلة الغامضة بشكل يدعم موقفهم الراهِن. استُشهد بالانحياز في البحث، والتفسير، والذاكرة لتأويل تضارُب الموقف (عندما يُصبح الخلاف أكثر حِدَّة برغم توافُر الأدلة نفسها لدى الأطراف المتنازعة)، ورسوخ الاعتقاد (عندما يستمر الاعتقاد بعد توضيح أن الدليل الذي يدعمه خاطئ)، تأثير الأسبقيّة غير المنطقيّة (الاعتماد بشكل أكبر على أوّل ما وُجد من سلسلة معلومات) والربط الوهمي (عندما يوجد اعتقاد خاطئ بارتباط حدثين أو موقفين).
الانحيازالذاتي

(64 views)

The Scourge of Shapelessness (Lecture)

Share

The second lecture (in Arabic) at Goethe’s Tahrir Lounge will take place on 28 November 2017, at 7pm, in Cairo, as part of the ongoing ‘Theatre of Thought’ project. The upcoming seminar draws inspiration from Walter Benjamin’s ‘loss of aura’ concept to understand the effects of neoliberalism, hyper-capitalism, and skewed globalisation, that are negatively erasing the differences and contours of the Egyptian cultural and social landscape. One after the other: buildings, cafes, malls, decor, fashion, weddings and so forth, exhume a toxic similarity that is leading to the socio-philosophical problem of shapelessness. The homogenisation and ironing out of character in the cities raises the question, if not yearning, on how does one engage and formulate meaning, form and shape out of an increasingly bland and shapeless urban terrain?

النيوليبرالية،الرأسمالية المفرطة و العولمة تمحو بشكل سلبي الإختلافات والملامح في المشهد الثقافي والإجتماعي المصري واحدآ تلو الآخر، فالتشابه بين المباني، المقاهي، المراكز التجارية، والديكور والأزياء إلى آخره غير مريح حيث يؤدي ذلك إلى استنساخ شخصيات متشابهة دون أي هوية فردية لكل منهم مما أوجد المشكلة الإجتماعية الفلسفية في طمس الهوية، وهذا يدفعنا إلى سؤال كيف يمكن للمرء أن ينخرط في المجتمع ويتشكل في ظل هذا التشوه المتزايد.

تقام الندوة يوم الثلاثاء 28 نوفمبر من الساعة 7 وحتى 9 مساءً في مقر مشروع التحرير لاونج جوته داخل معهد جوته بوسط البلد.

مسرح الفكر كل يوم ثلاثاء من ٧ الي ٩ مساء. في التحرير لاونج. جوتة 
٦شارع البستان متفرع من طلعت حرب وسط البلد داخل المركز الثقافي الألماني

للمزيد من المعلومات يرجي زيارة الرابط التالي

Facebook event: https://www.facebook.com/events/1519494751451895/

Presentation slides: The Scourge of Shapelessness

Readings: 

العمــل الفنـي فــي عصر إعــادة إنتاجــه تقنيــاً – والتر بنيامين

The work of art in the age of mechanical reproduction – Walter Benjamin (1936)

مرفق بالرابط التالي سلسلة كتب بالعربية PDF  (دفاتر فلسفية) هذه السلسلة مكونة من 26 كتاب يتناول كل كتاب مفهوم على حدة، الكتاب فى حدود 100 صفحة.
هذه المجموعة صادرة عن دار تويقال، الدار البيضاء المغرب.

(97 views)

The Idea of Beginnings (lecture in Arabic)

Share

I’ll be giving a series of lectures (in Arabic) under a new project, Theatre of Thought, at the Goethe Institute’s Tahrir Lounge in Cairo. The first session, 6pm, 21 November 2017, brings Hannah Arendt and Edward Said into a conversation on the notion of beginnings. Entry is free.

This seminar explores the phenomenon of how new beginnings occur in this world, what dynamics underpin the disturbance of the known order that interrupts the “predictable” flow of history and enables for something novel and new to come into existence. Yet beginnings do not always need to be this dramatic. Think of conversational lines, literary openings, and memorable moments: “once upon a time”, “in the beginning”, “good morning”, sunrise, love at first sight, or the birth of a baby. Humans are fascinated with beginnings as it is intimately tied with novelty, suspense, the chance to recreate something anew, and it is also the furthest extreme point from mortality (literally and figuratively). This session examines why the idea of beginnings is important to understand in the context of Egypt, how new beginnings set the pace, how they can eventually take a life form of their own, and how they can cause a breach and break up of previously known patterns of cause and effect.

‘فكرة البدايات’

فكرة البدايات قد تكون غير مفهومة فالبدايات لها فلسفتها الخاصة .. نوع البداية يتحكم في سير الأمور سواء إلى الأفضل أو الأسوء، لذلك يميل أغلب البشر الى اختيار بداية لليوم تدعو للتفاؤل، كما نرى على سبيل المثال بعض القصص والحكايات تبدأ بعبارات تفاؤلية مثل “صباح الخير “، “شروق الشمس ” ، “الحب لأول وهلة”،”ولادة طفل”..

و يميل أغلب الكتاب الى بدء رواياتهم وقصصهم بمقدمات مشوقة لاضفاء اجواء من التفاؤل والتشويق لجذب القارئ، حيث أن البدايات لديها القدرة على تغيير الواقع الذي يعيشه اي انسان و تغيير مسار حياته..

تقام الندوة يوم الثلاثاء 21 نوفمبر من الساعة 7 وحتى 9 مساءً في مقر مشروع التحرير لاونج جوته داخل معهد جوته بوسط البلد.

Facebook event link: https://www.facebook.com/events/1519494751451895

Here is the link to the presentation slides (English and some Arabic). There is no accompanying transcript but a podcast will be posted soon: The Idea OF Beginnings (presentation slides, PDF)

Reading: حنة أرندت – الوضع البشري

 

(119 views)

An Enquiry into the Destruction of the Beautiful

Share

The philosophy talk and conversation will examine the forces behind the degrading of aesthetics and the normalization of mediocrity in everyday life. 

This event is not so much about urban studies and public space as it is about delving into the toxins of modernity and its relationship to the human condition under assault. It will explore themes of shapelessness, powerlessness, meaninglessness, responsibility, alienation and asks, above all, what is ugly? Questions will be raised to help absorb the nature of the problem, and how do people refuse this malaise? The session will introduce concepts from the writings of Al-Farabi, Ibn Sina, Ibn Rushd, Edmund Burke, Friedrich Nietzsche, Hannah Arendt, Walter Benjamin, and Václav Havel. 

The event will primarily be in English, however, an Arabic session will be followed up in the next month. 

Venue: French Cultural Institute Alexandria (L’institut Francais D’Egypte A Alexandrie)
Date: 7 October 2017
Time: 7.30pm 
Facebook page

 

 

(17 views)

Alexandria and the Search for Meaning (The City Dialogue Series)

Share

coverimagealexin21stc

(Click here for flyer link)
The Swedish Institute Alexandria partners with Alexandria Scholars in facilitating an intellectual project that brings together international and national figures to converse with local Alexandrian actors from academia and civil society.

The aim is to discuss and explore prospective solutions to Alexandria’s challenges through the terrain of historical, urban, and philosophical analysis – derived from Alexandria`s pluralist origins. The question we raise is how can the city better understand itself and its positioning in Egypt, Mediterranean basin, and the world given what it used to be as well as its current potential?

The monthly sessions are driven by the view that the public should be recognized, and elevated, as the primary ideal, and Alexandria’s present difficulties in attaining pluralism and civic responsibility is partially tied to the city’s loss of civic meaning and identity as a pivotal and dynamic metropolis on the southern Mediterranean coast.

The first of these monthly sessions will be held at SwedAlex premises on Monday 10h of October at 6:30 pm. It will raise a key question attributed to Alexandria`s contemporary challenges: How can Alexandria reposition itself in the modern world and what are currently the city’s strengths, limitations, and sense of identity?

The four monthly sessions will each, respectively, raise a key question attributed to Alexandria’s contemporary challenges: (a) How can Alexandria reposition itself in the modern world and what are currently the city’s strengths, limitations, and sense of identity? (b) Can the specter of nostalgia that haunts Alexandria be refashioned into a forward-looking civic vision? (c) What ideas and methods can be undertaken to plug the gaps in the dysfunctional education system, and ensure students acquire conceptual thinking and critical skills? (d) What approaches can be implemented in order to endow, or sharpen, Alexandria with a clearer identity and coherent narrative? The sessions will be in English with Arabic translation provided.
Speakers:

Speakers:
Yahia Shawkat – Co-founder & Research Coordinator of 10Tooba).

Reem Eltaib – Manager at Radio Tram and former assistant to governor of Alexandria, Hany el Messiry.

Karim-Yassin Goessinger – Founder and program director of the Cairo Institute of Liberal Arts and Sciences.

Curated by Amro Ali (lecturer in sociology at the American University in Cairo, and founder of Alexandria Scholars).

Please register your attendance by sending an email to register@swedalex.org

* This lecture is in English language.

* Limited seats available. Priority for early registration.

Facebook event: https://www.facebook.com/events/955615517882221/

Next Events:
Session two: Alexandria and the “Curse” of Nostalgia (13 October 2016).
Session three: Alexandria and Miseducation System (10 November 2016).
Session four: Alexandria and the Reconstruction of a Civic Ethos (8 December 2016).

(48 views)

The Middle East: World Crisis? A Conference

Share

I will be giving a talk on 4 June in Berlin regarding Egypt’s role in the region vis-à-vis Saudi Arabia and Turkey, with a focus on how the 2011
revolution impacts the legitimacy and narrative surrounding Egypt’s foreign policy decisions.

nyrbevent

 

“The Middle East is now subject to a conjoncture of political instability, economic dysfunction, growing religious extremism and seemingly endless war which is bringing misery and hardship to tens of millions of its citizens, and with a capacity to increase already shocking levels of violence in a zone stretching from the Afghan-Pakistan border to the southern shores of the Mediterranean.

In the late summer of 2015 the crisis took on a new and frightening dimension. A year of escalating violence in Syria and Iraq, driven by the Islamic fanaticism of ISIS, has unleashed a huge wave of refugees fleeing for their lives and seeking sanctuary mostly in the member states of the European Union.

With the added violence of the terrorist attacks in Paris and now Brussels, this has become for Europe perhaps the gravest crisis of its kind since the Second World War and engages the continent in the day to day affairs of the Middle East in ways that are unprecedented. Our conference, taking place at the heart of the EU in Berlin, will we hope contribute towards an understanding of the region’s multiple crises, and explore paths to their solution.”

Organised by the New York Review of Books Foundation and the German Council on Foreign Relations (DGAP.

Panel III: Turkey, Egypt, and Saudi Arabia: Regional Powers Manque?
Time: 2:30 PM 3 June 2016

Chair: Sarah Hartmann, DGAP
Amro Ali, University of Sydney
Professor Bülent Aras, Sabancı University, Istanbul
Professor Madawi Al-Rasheed, The London School of Economics

Venue: Deutsche Gesellschaft für Auswärtige Politik
Rauchstraße 17,
Berlin, Germany

 

(64 views)

Back to the City: Understanding Alexandria’s Historical Awareness of Civic Responsibility

Share

back to the city alexandria

I will be giving a talk and holding a discussion that seeks to understand how historical and philosophical processes shape the Alexandrian citizen’s relationship to identity, spaces and history. The session will raise questions of how does one improve their relationship to the city in a climate of indifference and apathy? How is greater meaning attained, beyond food and work, when mediocrity is on the rise? How does one set a counter-example when things around – from architecture to basic aesthetics – appear to be getting worse and ugly. The talk is to initiate a conversation on what challenges prevent such questions being raised and enacted, and what dimensions of Alexandrian society hampers social and civic progress.
This talk will be in Arabic

Date: 5 April 2016
Time: 6pm
Venue: Bab Ashra, Alexandria
Facebook event page

Free admission and open to the public. As seating is limited, please register by sending a message with your name and mobile phone number to Bab Ashra Facebook Page

more info :
03/5754917 – 01220841384 – 01223541065 – 01211624006
www.facebook.com/bab.ashra
bab.ashra@gmail.com
Address : Janaklis ,abuoker .. mortada st. Elkhalig tower entrance G ..first floor

العودة إلى المدينة
عن فهم تاريخ الوعي بالمسئولية المدنية في الإسكندرية في إطار تاريخي

هذه المناقشة تسعى إلى فهم كيف شكلت العوامل التاريخية والفلسفية علاقة المواطن السكندري بالهوية والمساحات والتاريخ . كما انها تثير عدة أسئلة منها: كيف يمكن للمرء تحسين العلاقة بينه وبين المدينة في جو من اللامبالاة و الفتور ؟ كيف يمكن التوصل الى معان أسمى للحياة تتخطى الأكل والعمل في حين أن الاعتيادية في ازدياد ؟ كيف يصبح الانسان نموذجا للمقاومة عندما تكون الأمور في جميع النواح – من العمارة إلى الجماليات الأساسية – تزداد سوءا و قبحا .
المناقشة تأتي لبدء حديث عن التحديات التي تحول دون اثارة مثل هذه الأسئلة، كما انها تضم الأبعاد المختلفة في المجتمع السكندري التي تعوق التقدم الاجتماعي و المدني .

نأسف لمحدودية العدد نظراً لسعة المكان , لراغبي الحضور ارسال الأسم ورقم الموبايل علي :
https://www.facebook.com/bab.ashra

لمعلومات أكثر:
03/5754917 – 01220841384 – 01223541065 – 01211624006
www.facebook.com/bab.ashra
bab.ashra@gmail.com
أو التوجه مباشرة الي مقر الأتيليه :
637 جناكليس شارع أبو قير ,شارع مرتضي , برج الخليج مدخل “ج” الدور الأرضي .

(24 views)